أقسم بالله العظيم.. عهد شرف..

لأننا منها بل من بعض طينتها …

لأننا عشقنا ماءها وهواءها وترابها…

لأننا دمشقها وشامها ..

لأننا .. لأننا ..

أقسم بالله العظيم …

أن أمجدك يا شام … فلا أسمح لأحد أن يهينك ..

ولا لأجنبي أن يدوس أرضك غاصباً…

ولا لمحتل أن يشم ريحك ..

ولا لمغرض أن يشرب من مائك …

أقسم بالله العظيم ..

أن نحبك يا شام .. ومن حبك.. أن نقول للخطأ .. أنت على خطأ ..

فنشير إليه.. ونسعى لإصلاحه ..
ونثني على الصحيح … ونبارك صحته…

أقسم بالله العظيم …

أن أقدسك يا شام .. ومن تقديسك .. لا أسكت على الفساد

ولا أكون صحفياً مغمض العينين ومكبل الكفين ..

وأمارس عملي بكل فخر وشرف ومهنية وأخلاقية ….

أقسم بالله العظيم ..

أني أحبك يا شام

لأننا عشقنا كأسك يا وطن ..
لأننا تشرفنا بترابك يا وطن …

نحدثك … نكلمك … وننقد من يعيث فيك فساداً ..

ويكون نقداً قاسياً أحياناً .. وشكراً حاضراً في كل الأحيان ..

أقسم بالله العظيم .. ألا أرتشي أبداً .. ولا أقبل الرشوة .. وأتعاون مع إخواني للقضاء على هذا المرض الكريه.
أقسم بالله العظيم .. ألا أحمل السلاح في وجه أخي .. ولا أضربه ولا أقتله مهما اختلفت معه في الفكر أو الدين أو السياسة.
أقسم بالله العظيم .. أن أقدم روحي رخيصة ودمي هدية .. لتراب وطني في حال غدر بنا عدوناً وباغتنا وانتهك حرمة أرضنا.

أقسم بالله العظيم .. أن أحترم الوطن .. وعلم الوطن .. ونشيد الوطن .. فلا أحرقه ولا ألوثه ولا أسيء له بقول أو فعل .

لا تحزني يا شام … ما زلت تلك الأميرة الجميلة …

وصدق شاعر ابن الرافدين  مظفر النواب حين قال عنك ..

إنها دمشق امرأة بسبعة مستحيلات، وخمسة أسماء وعشرة ألقاب، مثوى ألف ولي

ومدرسة عشرين نبي، وفكرة خمسة عشر إله خرافي لحضارات شنقت نفسها على

أبوابها.

لا تحزني يا حبيبتي .. ولو أن بردى غفى قليلاً إلا أن موعد صحوته قريب

أقسم بالله العظيم .. أن أحافظ على تراب وطني, ومائه وسمائه من أي عبث خارجي أو فساد داخلي لتكون سورية .. اسم مكتوب ..”عالشمس الما بتغيب ”
المجد والخلود للشهداء ..
عشتم وعاشت سورية.


. مقطع من مسرحية كاسك يا وطن…
“…. أنا ما بقدر ارحل عن الوطن… أن بدوخ بالطيارة يا أخي….
ثم لنفرض انو أنا بعدت عن الوطن ورحلت عنو لبعيد..
بس مشكلتي انو الوطن ما ببعد عني بضل عايش فيي من جوا .. وين بدي اهرب منو .. وين ؟؟؟

لذلك بدي ضل عايش فيه غصبن عن يلي ما بدو ..

طالما عم اقدر احكي يلي بدي ياه وبدي ضل اصرخ للغلط غلط بعينك…
وبدي اعمل ثورة بالبطحة.. وبدي اشرب كاسك يا وطني ..على رواق ..
بدي اشرب كاس عزك..
ولسه بدي اكتب اسم بلادي …عالشمس يلي ما بتغيب
لا مالي ولا ولادي .. على حبك ما في حبيب ….

جرعة زائدة :

سورية .. حبيبتي .. وعذراً .. بعدك نسيت الحب …

كل عام وأنت حبييتي

دقيقة صمت .. لروح البطل .. يوسف العظمة.

شكرا يا شهيد .. لك رفعت رأسي ليوم القيامة

خادم هذا الوطن : ماهر إحسان المونس

العروس دمشق

17/نيسان/2011

وأيضا..

صحافة وإعلام

بيني وبيني….

قصة قصيرة

Advertisements

20 responses to “أقسم بالله العظيم.. عهد شرف..

  1. ماهر…
    أشعلتْ بقلوبنا ناراً خفت جذوتها منذ زمن..

    أحبك شآم..أحبك بكل ما فيك..
    انت من جعل حبك يتغلل في أعماقي..
    من جعل البسمة ترتسي على وجهي كلما امشي في شوارعك وحاراتك وساحاتك..
    أحبك شآم…وأقسم على حبك

    ماهر…شكرا لك..أبدعت 🙂

  2. أبوس روحك يا شام .. مع اني مو سورية بس ربيت فيها
    وهية بلدي وأرضي وحب حياتي .. كل عام وشامنا بألف خير

    ماهر .. مميز دائماً .. شكراً لك

  3. لا عجب أن عشقت الشام
    ولا عجب أنها أنجبتك يا ماهر
    كل عام وأنت والشام وسورية الحبيبة بألف خير

  4. كل عام وسوريا والشام بالقلب ..
    ولأنهاانجبت واحتضنت شبانا موهوبين أمثالك فهي بالتأكيد ما زالت بألف خير

  5. برغم وضعي الصحي لم استطع الا ان ابدي اعجابي الأكبر من الكبير بمقالك …… انت كبير والحدث اكبر وسوريا اكبر من الجميع …. الله يقويك .

  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    من الصعب أن أصف شعوري
    فالسعادة تكاد تحفر سطوري
    لم تكن سوريا الحبيبة وطني وبلدي وحسب
    سوريا مائي وهوائي ونوري
    ((( لا شيء أروع من رؤية عينيك
    والحب يتدفق منهما والحنان )))
    سوريا قطعة من قلبي
    حيث الأمان
    تحية ألى أخي ماهر وجميع الأصدقاء كلنا نقول وبصوت واحد أنا سوري يا نيالي ودمتم ودامت بلدنا الحبيبة بألف ألف خير

  7. دنيا : …الصديقة العاشقة للشام..
    كنت وما زلت مضرب مثل في عشق خيالي لحارات الشام
    التي وإن لم تنجبك إلا أنها أثرت فيك أيما تأثير
    دمت ودامت الشام .. يا دنيا الشام

    ياسمين الشام : …اسم على مسمى ..
    وكلنا ما دام عشنا في الشام .. فصرنا من أبنائها شرعاً
    وحكماً وعرفاً
    دمت ودامت الشام .. يا ياسمين الشام

    محمود: … العزيز
    مسرور بزيارتك الثانية
    وآمل أن تستمر صديقي
    كل عام وأنت وشامنا بألف خير

    مزنة: الأخت الجمليلة…
    صديقتي لن أكرر جمل تكرهي سماعها
    لأنك أصلاً أكبر منها
    كنت أنت … مِن خير مَن أنجبت سوريا…

    دعاء : الصديقة البعيدة …
    الشام سحر لا أحد استطاع فك شيفرته أو معرفة تعويذته
    كل عام وأنت بخير .. وكذاك الشام بألف خير

    لما: قارئة ما بين السطور ..
    الشام كانت فدية غالية .. وثمناً ليس رخيصاً
    غيرت بحياتك ..
    لكنها تستحق
    دمت بود وعز الشام

    عزام بيك : معافى انشا لله …
    صديقي أنت خير من فهم الشام وعشقها
    لكنها بالفعل اشتاقت لك

    غالية: صاحبة الدار …
    معافاية أخيتي ..
    الشام تفخر بأبناء مثلك أنجبتهم في يوم من الأيام
    الشام تضحك.. بلى
    وكذاك سعيدة .. بأبنائها
    وأنت منهم الأبرار

    أقل ما يقال فيك يا شام … أنك أميرة لا ثانية لك .. وحبيبة الشمس وعشيقة القمر … ونزيلة المجد وبين يديك ينزل الإله المطر …واليوم أمطرت الشام مجدداً

  8. دمشق تفديها الروح كما كل بقعة في سوريا الحبيبة

    لأنها الأصل .. والفخر .. والمثل ..
    وفيها الحب والإبداع
    سرورك أمرني يا صديقي
    أعني
    مرورك أسرني .. 🙂 😉

    شرفت

  9. دمشق …….هذه الكلمة بذاتها أصبحت عشقا وحبا لكل أهل الشام ولكل من زار الشام ولكل من أدمن سكن الشام
    صدقوني يا سادتي لن تجدوا عند بائعي الورود كلهم وردة كالشام ولن تجدوا عند بائعي الحلي كلهم تحفة كالشام ولن تجدوا في هذا العالم مدينة كالشام
    حييت ماهر وشكرا لطرحك الموضوع ..دائما مميز …

  10. كما الإدمان على التبغ، أخشى أن ادمن جرعاتك، وأن أفلت زمام إرادتي، لأن “جرعة زائدة” قد تصيبني بسكتة أدبية، تودي بأبجديتي… إلى حيث لا حروف..أتجرعها.

  11. أبو حميد العكيد:
    انت شامي ابن شامي
    وبتعرف شو يعني الشام ..
    الله يخليلنا الشام ويخلينا للشام

    نور :
    مداعبة لطيفة .. ومجاملة ألطف في ردك
    أخشى أن يكون محرضاً للرد عليها في مكان آخر 😉

  12. الخجل كل الخجل
    يعتريني من حمرة الجوري
    شكرا لك على ملاطفتك وكلماتك التي يفوح منها الصدق

    زهرة الجوري
    شكرا

  13. تعقيب: شـــــــــكراً مضاعفاً .. مؤسسة الكــــهرباء .. « جرعة زائدة…

  14. العشاق الصـادقون وحدهم القادرون على خلق الترانيم لمقدسة لـ ما يعشقون.. الوطن الذي انغرس حبه في اعماق القلب المتوهج حبا وولاء .. وهم وحدهم المتأهبون لبذل الروح فداء وكرمى لوطن رفعته غايتهم ومناهم.
    سلام عليك شام
    وهنيئا لك معزوفة الحب والوفاء .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s