راحل .. وسأعود بالأمل .. :)

لأني  راحل .
قدر لا تملك تقديره .
إلا أحزاني .
بكل تداوينا .
لولا فسحة الأمل .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لأني راحل ..

“دموعي لا تشهد زوراً .. فكيف لا تقبل شهادتها وقد كنت القاضي وفي يدي مقاليد الحكم ومطرقة المحكمة …
لا أستطيع أن أضع كل الرد هنا .. لأنه سيطول ويطول .. لكن فيما أرسلت أشياء كثيرة مني أيضاً …”

قبل حين .. أجبرت على الرحيل …. وكالعادة لم أكن صاحب القرار ولم يكن لشراعي أهمية في وجه الرياح ..
حجزت تذكرة واحدة .. – ذهاب فقط – .. ولا أدري زمان ومكان الإياب…
شرعت بترتيب ما يلزمني وجمعت كل ثيابي وأغراضي..
كانتا حقيبتين .. وربما ثالثة أخرى صغيرة ..
لكن واجهتني مشكلة أمام كم الذكريات التي أريد اقتلاعها من غابات مخيتلي
كلما هممت بباب الغروب .. شدتني ضحكات وقبلات وعبرات وبسمات

ونظرات من أجمل عيون ..
وآلاف الذكريات كبلت روحي التي عانقت روح من أحببت وأراوح الكثيرين من أولئك الذي نحتوا على قلبي قطرات دم بيضاء

عزمت على أخذ كل هذه الذكريات .. حتى الهواء جمعته في زجاجات ..

والعطر الوردي خبأته في وسادتي..
ياسمينات قد جمعتها في دفتر لم أنساها .. أشعاري ومذكراتي ..

وفعلت كل ما يفعل الشهيد حين يعاين منصة إعدامه ..
ودعت الأحبة وشممتهم .. لأني لا أريد  إلا أن أتنفس ذكريات جميلة ..

لكن ثقل ما حملت أقعدني .. إما الرحيل وحيداً ..
إو البقاء مكرهاً ..
ولو تركت حلقة القدر بيدي لما حركتها ..
لكن الدهر أرسل أمواجاً من ريح ..
دقت الباب ..وفتحت ما أغلقت سنين
وتسرب الرحيل إلى قلبي ..
وها أنا ذا .. راحل .. بعد أيام ..

* كان بإمكاني أخذ كل هذه الذكريات التي تجمعت في قلب واحد
لكن الأطباء أكدوا خطورة العملية الجراحية التي قد تودي بحياتها وحياتي ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قدر ٌ لا تملك تقديره ..
مهما كان خبيثاً .. يبقى السرطان أرحم من الحب ..
المشترك في كليهما أنهما قدر لا تملك تقديره
لكن السرطان خبثه في أنه يستولي على خلايا الجسد فيصرعها ..
أما الحب فيستحوذ على الروح والجسد بآن معاً .. فيفتك بأحدهما الآخر ..
تتعدد الأمراض .. والموت واحد ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إلا أحزاني ..
يقول نزار قباني في إحدى بحيراته العذبة ..
لا أملك في هذي الدنيا .. إلا عينيك وأحزاني ..

بعضهم من يصنف هذا النوع من الشعر تحت باب البكاء على الأطلال .. آخرون يقولون غزل مبطن ..
وثالث حب عذري ..
شخصياً لا أرى في هذا البيت تحديداً إلا شكراً وحمداً لله ..
نزار رغم كل أحزانه فقد ملك عينيها ..


وعادة ما تكون عينا المحبوبة هما مشرقي المحب ..
وما إن يتباعد عناق الجفون حتى تتنفس روح الناظر ..
أما لو كان الأمر لي لقلت ..
لا املك في هذي الدنيا ..عينيها .. ولكن أحزاني ..
أحسدك يا نزار .. فقد ملكت أجمل ما فيها ..
وعن نفسي فما زلت أبحث عنها .. ربما إن وجدتها يوماً .. فأسأل الله ألا تضيعني ..
يكفيك يا نزار أن عنوان قصيدتك .. عيناك ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بكل تداوينا ..
أختم هذه الجرعات بأبيات كتبت بماء الذهب وقالها الشاعر الأندلسي ابو البقاء الرندي :

وقد زعموا أن المحبّ إذا دنا .. يملّ وأن النأي يشفي من الوجد ِ

بكل تداوينا .. فلم يشف ما بنا .. على أن قرب الدار خير من البعد ِ

على أن قرب الدار ليس بنافع ٍ..إذا كنت من تهواه ليس بذي ود

يشكو الشاعر عذابه لهجران حبيبته له ..
فما نفع قرب داره من دراها , في مد شرك وصاله لقلبها ..
ولا نفع البعد في إطفاء نيران شوقه ..
ومع ذلك فضل عذاب القرب على نار البعد ..
وكل له مذهبه في الحب ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لولا فسحة الأمل ..
تقول صديقتي الحياة معركة.. يقول أبي الحياة سماء
أخي الصغير سألته بالأمس فقال : “الحياة انو الانسان يحط راسو عالمخدة مرتاح .. يكون فقير معلش بس يكون هو مرتاح ”
أما أمي فقالت :صبرٌ , وعسر ويسر ..

جرعة زائدة :
الحياة هي كل , وفوق ذلك ..
أرجوحة بين مشرق ومغرب..
تارة نهار وتارة ليل
تهتز براكبها فإما يكسرها وإما تكسره ..
ولا تثبت على حال ..
تشتد ريحها حيناً وتستقر حيناً ..
والشقي من لا يعرف كيف يمتطيها

لا أسهل من الحزن في هذه الايام..
نشرة أخبار وحيدة تكفل لك المهمة .. وفي حال انقطاع الكهرباء بإمكانك ان تستوقف أي عابر في أي شارع
وتسأله”  كيف حالك؟ ”
لكن الصعب هو أن تبتسم , والأصعب والأجمل هو أن ترسم ابتسامة ..
وأن تزرع فرحاً في حولك ..
ربما تثمر سعادة في المستقبل ..
فأعتذر عن كل حزن قدمته فيما سلف ..
وأدعو لابتسامة لا تفارق وجوهنا حتى لو كحلت بملح العيون ..
وأن نكون ملهمين وصانعين ومحرضين ومنشئين سعادة..
كل من حولنا بحاجة لها وبحاجة لنا ..
وكما تموت الأشجار واقفة .. لنمت ونحن مبتسمون ..
فرغم كل الألم .. ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .. 🙂 🙂 🙂
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماهر

راحل ..

5/9/2010

Advertisements

16 responses to “راحل .. وسأعود بالأمل .. :)

  1. رائعة ومعبرة من أجمل ما كتبت ماهر لأنو الأسلوب الي بحبو بكل البساطة والرقي
    في كتير تشابيه رائعة وكلمات بمكانها
    حساس و صادق جدا يا ماهر شكرا لإهداء المقطع الأخير إلي ، حفزتني على الكتابة
    ورجعتني للذكريات الحلوة

    لك مو عرفانة عن شو علقلك شو هالروعة بالحكي عن الحب ، ونزار لأول مرة بلاحظ هادا الشي انو عنجد ابداع انك تشوف الي مو شايفينو الناس فيها حمد وشكر تخيل ما كنت شايفتو وعطول كنت حس انو نزار مدايق
    بكل تداوينا الللللللللللله
    شهادتي مجروحة ويمكن يقولوا لانو رفيقتو بس لا رائعة بكل معنى الكلمة

  2. احلا ما يميز كتاباتك الرقي ,,في رقي فظيييع ما حدا بيقدر يوصلو
    في رقي بقلمك وبروحك وبافكارك ,,,في رقي بكل معنى من معاني البيئه اللي اتربيت فيا ,, ما بعرف عبر متلك بس بحب هنيك من كل قلبي

  3. يتجدد ماهر اليوم، كما تتجدد الأمواج من عمق البحر، واحدة بعد أخرى..
    في التدوينة صبح جديد يتنفس..
    تغيير ما، يشتمّه القارئ من بين السطور..
    ويعرف متى انتهى، أنها رائحة أنفاس فجر ماهر الجديد، عساه يكون متفائلاً دوماً.
    لا أكره الحزن في الكتابة، لكن لدينا منه جرعات زائدة، وما أحوجنا لزيادة في الفرح.. زيادة في التفاؤل.. وزيادة في الحب.
    اصنع من قلمك فائض ابتسام دوماً، لأن قراءةً خلت من دهشةٍ ومفاجأة، قراءةٌ عابرة، لا تجتاز العينين إلى الدماغ.
    أحب حين أقرأ أن أعيش تجربة في كل مرة…
    ففاجئني في كل مرة.. كما فعلت اليوم.

    نور..

  4. ما بعرف كتير علق أو رد
    بس ما حسنت هالمرة
    مر بدون ولو كلمة وبسمة
    ماهر انت الك مستقبل كتير عظيم صدقني وبكرا بتقول ريم قالت

  5. أبو المهر
    * هلء بالنسبة للجزء الاول: راحل وسأعود بالأمل
    —————————————————
    انا يلي بدو قولو : ياسيدي و يرحل.. الله معو
    …لأنو مفكر انو حيلاقي الامل برا ناطرو على أحر من الجمر
    انا من رأي كان لازم تنصحو يدور جواتو منيح بين كراكيب اليأس والاستسلام يلي حاويها….الا ما يلاقي شوية أمل ينفعو ليكون عندو شرف المحاولة للاحتفاظ بالناس يلي بيحبون
    ——————————————————أسف ..بس انت استفزيتني

    **وبالنسبة للجزء التاني شيت:تتعدد الأمراض والموت واحد
    ——————————————————
    وياسيدي خليني اتصخم و موت من الحب… بالقليلة بكون استعملتو لقلبي اشكان صح ولا غلط

    احسن ماموت من عفونة الوحدة على هامش …الحياة

    ***اما بالنسبة للجزء التالت شيت: الا احزاني
    ————————————————-
    ف اجاك الموت يا تارك الصلاة
    هلء انا أكيد انك ما حتلاقيها …الا لتمسح عيونك من الدموع والحزن مشان تقدر تشوف منيح
    لأنو انا اكيد انك اذا اتطلعت حوليك منيح هتلاقيها..واقفة وناطرتك يا حبيب
    هادا اذا ما كانت انجلطت من طول الانتظار.

    ****اما الجزء الرابع ….فهوة مو اختصاصي..اختصاص الجوري
    واهل مكة ادرى بشعابها

    تمت
    —————————————————

    بعد الختام : ماهر بتعرف قديش بحبك
    بس هدول كلمتين كانو عم يرغو على ألبي من زمان..وكان لازم قلك ياهن
    واختلاف الرأي بالحب لايفسد مع ماهر قضية ….صح؟

  6. الله وأكبر على هذه الكتابات الرائعة الحياة أخي العزيز أرجوحة مرة تشدك للتفاؤل بها وأخرى تدفعك للحزن العميق ومن يتأمل في ثناياها يرى أنه لايبقى فيها إلا الذكرى وكيف إذا كانت هذه الذكرى قلمك الذي يستحق أن يرصع بالذهب…؟

  7. السلام عليكم …
    أخي ماهر كم تقترب منا كلماتك لتعانق مشاعرنا
    كم من مؤلف صاغ حروفه من بلسم دفاترنا
    كلمات جميلة ولا أروع لأنها خرجت منك ودخلت خواطرنا
    كم أحب شراع العودة والراية مكتوب عليها الأمل بيتنا ..
    كل عام والجميع بالف ألف خير
    سلامي لكم

  8. الأعزاء .. لميس , طلال , نور , ريم , فادي , غالية , رنيم ..
    جزيل الشكر لكم أصدقائي الأوفى .. ولنبدأ معكم للرد على كلماتكم الغالية :

    لميس الأغلى :
    ما بعرف كتير بحبك تفوتي على مدونتي , وبحبك كمان تعلقي .. شهادتك مجروحة فيني بعرف .. بس مع ذلك انا بنبسط فيها 🙂 🙂 🙂
    شكراً لأني حسيتك فصفصت التدوينة شبر شبر P:

    طلال العزيز :
    لن أجاملك عزيزي .. لكن هذا الرقي في ردك وفي رد أمثالك هو الذي يمنح قلمي ما ذكرت ..
    مرورك شرف , وأتمنى تكراره

    ريم :
    شكرا اختي .. وانا كتير بحبك 🙂
    انت أحلى اخت

    رنيم : والله كل مرة بتخجليني بردك يا رنيم ..
    سلامي لك .. وللبحر وللساحل ..

    غالية :
    أريد أن ألقاك .. فما في داخلي لا يتسع أن أقوله هنا
    سأكلمك خلال يوم أو يومين وشكرا جزيلاً على كل ما فعلت لأجلي 🙂

    فادي .. آخ يا فادي : ردك أتعبني ..
    لكن ربما لو عاد الزمن بعد أن عرفتني
    لغيرت كل ما كتبت

    بغض النظر .. انا عم اقرا كلماتك .. ما عم صدق هلأ انك عم تحاكيني ؟؟

    ممم مابعرف شو بدي قلك غير شكراً

  9. السلام عليكم …
    إلى أغلى أخي ماهر العزيز ..
    من يستحق من الخير الكثير …
    والله لا أبالغ فكم من انسان مثلك يا أمير ..
    أشكرك على المقابلة مع الفنان دريد لحام …
    وأشكرك على كل كلمة تخرج من قلبك الغالي ..
    أنتظر رؤيتك …
    كلها أيام وأستلم شهادتي …
    ثم سأدخل الدراسات فادعوا لي يا خير الأصدقاء..
    توقع أخي ماهر زيارتي في أقرب وقت الى الجامعة
    فأنا أريد رؤية الجميع لينا ورنيم والكل …
    كل عام وأنتم بألف خير سلام

  10. الأمل _____ كم رحلت لأعود بالأمل لكن في كل رحلة كنت أعود بخيبته

    تبا لتلك الكلمة المكونة من حروف الألم____

    إني لا أرى الأمل سوى ألم لكن حرفا منه ضل الطريق وأخذ مكانا غير مكانه حتى ظنناه أمل

  11. لماذا كل هذا الألم أيها الحزن السرمدي ..
    أثقلت كاهلي .. وأوجعت قلبي ..

    أختي غالية انا بانتظار زيارتك على أحر من الجمر

  12. تسأل لماذا كل هذا الألم؟؟

    لأنني لا أملك في الدنيا إلا آلامي وأحزاني

    التي حولت وريقات الجوري إلى حزن سرمدي

    فالقلب مجروح
    والجرح مقروح
    والحزن لله
    والصبر لله
    والشكوى لله
    وكفى .

  13. وهل لهذا الليل من شروق ؟؟
    أما آن للدمع أن يجف
    وللحزن أن يرحل
    وللشمس أن تبزع ..

    رغم علاقتي الودية مع الإبداعيين ومذهبهم في الشعر وتلذذهم بالألم .. إلا أنني أحون لحزن أصدقائي .. وأتألم لألمهم ..

  14. اولا
    لقد لفت نظري هذا الموقع لفتته جميلة لقد ايقنت حقا ان في هذا العالم الجميل ابداع رائع يفوق الوصف والخيال
    ثانيا
    كنت اتمنى كثيرا ان ابدع في الكتابة مع العلم اني اكتب ولكن كتاباتي على قدي
    ثالثا
    اعجبني اكثر ان كل الموجودين هنا من طلاب الصحافة والاعلام وهذا شيء جميل لان حلمي كان ان ادرس صحافة او اعلام ولكن شاءت ظروفي ان انقطع عن الدراسة بعد الشهادة الثانوية
    رابعا

    اخي ماهر كلماتك جميلة جدا ومعبرة تدخل القلب دون اية حواجز رائعة

    واختيارك للكلمان ونمط الكلام رائع ايضا اتمنى لك ولمنتداك المزيد من التفوق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s