بين عينيه وعينيها.. سماء…

بين عينيه وعينيها.. سماء…

مستلقيان على السرير يتنهدان, جواد عشر سنوات وأخته مها تصغره بسنتين ونصف, داخلي ليلي.

مها: جواد جواد .. قال ماما بكرا رايحين مشوار.

جواد: اي اي بعرف , سمعتها عم تحكي مع بابا بس دخلك عرفت لوين رايحين؟

مها: اي كنت متخبية بالخزانة سمعتون عم يقولو انو رايحين على اللادقية.

جواد: شووو ! اللادقية بفرد مرة, لك مو هي يلي بقولو انو فيها بحر ياعين يا عين ..

مها: مبلا حـ نروح نسبح ونلعب بالرمل ونسهر عالشط

جواد: .منرسم سيارة عالرمل هي سهلة اخدناها بالمدرسة ههههه

مها: انا بدي ارسم فستان كبير وقلم حمرا

جواد : بدي ساوي قلعة رمل وحط عليها علم النصر

 

مها: وانا بدي ارسم قلوب واكتب اسمي واسمك عليهن ورح ساوي قلب لبابا وماما.

جواد: ساويلي قلب إلي كمان, وليك خديلي معك طاقية مشان الشمس.

مها: بتعرف جاية عبالي اخد معي دفتر رسم مشان ارسم منظر الغروب.

جواد: وانا رح استعير الطابة من عند الجيران

مها: وانا رح قلها لماما تعطيني مصاري مشان اشتري بسكوت

جواد: وانا رح ساويلك ايد الباربي المسكورة مشان تنام معك هنيك

مها: وانا اخدلك الحرام مشان ما تبرد بالليل.

جواد: شو رأيك نخبي لبابا تفاحة إذا جاع عالطريق؟

مها: اي وخود لأمك أنينة مي مشان تشرب دواها.

جواد: بكفو هدول الغراض ولا حاجة؟

مها: لأ حاجة خلص وإذا تذكرنا شي بكرا منضيفو عالقائمة, يلا جاهز؟

جواد: اي جاهز يلا رح عد للعشرة وغمض عيوني.

مها: أنا سبقتك وبلشت احلم, يلا بسرعة انا عم اركض عالشط.

جواد: يلا ها انا غفلت وبلشت شوفك, ليكك ليكك , جاييك بسرعة….

ـــــــــــــــــــــــــــ

وبعد أن صنعا أحلامهما بنفسيهما, ناما يستمتعان بما صنعا.. واستمرار في العيش بلحظة فرح, في حلم…..

CUT

ماهر المونس..

جرعة زائدة على الفيسبوك ..
http://www.facebook.com/mahermon.wordpress

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s