عند الله, لا تضيع الأمنيات..

عند الله, لا تضيع الأمنيات..

قبل ما فوت عالمدرسة, كنت شوف ماما (ست البيت)عم تشتغل بالمطبخ, وبابا (الطيار) بيرجع آخر الليل من شغلو تعبان, واخواتي ملتهيين بدروسون, واختي الصغيرة عم تبكي..

كان عمري خمس سنين وكنت عم سجل كلشي عم يدور حواليي وعم شوف وين بدي ابني أحلامي.. بأي زاوية, أو بأي صندوق !

–         بالحضانة: كانت أحلامي كلها مختصرة بدفتر رسم وعلبة ألوان, حتى عبّي الصفحات البيضا كلشي بتمنى احصل عليه, وتحققت بعض أحلامي المرسومة, والبعض التاني ضلت عالورق.. شي بألوان, وشي بلا ألوان…

–         بالصف الأول:  كبر حلمي شوي وصرت احلم يكون عندي طابة, ضليت حابس حلمي بقلبي ومالي مخبر حدا, من وقتا بلشت اتعلم معنى (ذل السؤال) وما كنت حب اطلب شي أنا بتمناه, بحب يجي لعندي لحالو..

لآخر السنة شاء القدر وطلعت التاني على صفي, وكانت هديتي من المدرسة تلت طابات بدل طابة وحدة, وتحقق حلم الطابة..

–         بالصف التاني: كشفت أول مؤامرة بحياتي, وقت الأهالي بجيبو هدايا لولادهن, وبيعطوهن للآنسة مشان تعطي الهدية للولد ادام رفقاتو, وينحرق قلب رفقاتو..

وشفت قطار عجبني كتير, كانت جايبتو والدة أحد الطلاب.. تمنيت “ببراءة” يصير عندي واحد متلو, ومتل حلمي الأول, ضليت حابس حلم القطار على ورقة من وراق دفتر الرسم.. بآخر السنة كمان طلعت من الأوائل, نزلّتني ماما عالسوق وقالتلي شو حابب اشتريلك هدية؟

كنت محضر الجواب سلفاً وحافظ المكان يلي ببيع هاد القطار يلي شفتو عالتلفزيون وحققت حلمي وصار عندي قطار… بس هاد القطار ما بيحمل أحلام بعرباتو, ولا بينقلها من مدينة لمدينة…

–         بالصف التالت: بلشت تقفز أحلامي قفزات طويلة المدى, زرعت بذرة مشمش جنب بيتنا وكان حلمي انو يجي يوم وتكبرهي البذرة وتصير شجرة.. والحلم ما زال قيد الانتظار مدفون بالحديقة المجاورة..

–         بالصف الرابع: صار عندي خزينة أحلام شي تحقق وشي ناطر, حلمت انو يكون عندي بسكليته (دراجة), هاد الحلم ضل عم ينتظر حتى صرت صف تاسع لتحقق, بس كان مكتوب جنبو ( مع انتهاء الصلاحية ! ).

–         بالصف الخامس: صار معي حادث أدى لارتجاج بالدماغ, غبت عن الوعي تلت تيام وقعدت بالمشفى أسبوع, كل أهلي زعلوا إلا أنا, كنت كتير مبسوط بالهدايا والألعاب يلي عم تجيني من الناس يلي عم تزورني..ويلي بتكفيني سنة لإدام, بتذكر اني فقدت ذاكرتي لفترة مؤقتة, نسيت فيها أحلامي يلي كانت بغرفة الانتظار..

بس بعد ما رجعتلي الذاكرة, رجعت الأحلام لمكانها الطبيعي.. كلها ناطرة عالدور..

–         الهديا يلي اجتني بمرضي: كانت كافية لتكون “أحلام مسبقة الدفع”, إجاني مثلاً (اتاري) ما كنت استرجي احلم فيها أصلاً, ومكعبات وسيارات وطيارات ولعبة حلوة كتير اسمها (ميكانو)…الخ

–         بالصف السادس : بلش بابا (يلي هو طيار أصلاً) يعلّمني انو تكون أحلامي حدودها السما, فعلمني كيف صنع طيارة ورقية, وحققت حلمي انو قود طيارة متل بابا… كان يقلي دائما : يا ابني صير طيار بعدين موت..

–         بالتامن حلمت إني اركب طيارة حقيقة وطير فوق الغيم: تحقق الحلم وانا عمري 22 سنة وقت سافرت عالجزائر.. وعنجد طرنا فوق الغيوم بالمعنى الحرفي للكلمة..

–         بالتاسع.. حلمت اطلع عالفضاء.. يمكن متل كل الولاد, بس انا كان بدي اطلع عالفضاء لدور على عالم تانية عايشة بغير كواكب.. والحلم لسه ناطر..

بالعاشر:  حلمت انو اكتب قصة حب متل قصة ساندريلا وعيشها, الحلم لسه ناطر.. مع انو بقولو عني انو بعرف ألّف قصص.. بس يمكن صعب عيشها..

–         بالبكالوريا: تأثرت كتير بحرب تموز على لبنان, وحلمت انو شارك بحرب ضد إسرائيل وموت شهيد, وكمان الحلم ناطر..

–         بالسنة الأولى من الجامعة: ما حبيت الفرع أبداً, وكانت ماما دائما تقول انو الولد لازم يكون يا دكتور يا مهندس, فصار عندي ردة فعل وسجلت بدورة إسعافات أولية وإدارة أزمات وكان عندي حلم انو صير يوماً ما “رجل” إطفاء.. ولسه الحلم ناطر..

–         وبالسنة التانية والتالتة والرابعة.. وكل سنين العمر ويمكن كل يوم في أحلام جديدة بتولد, وأحلام جديدة بتموت….

–         اليوم, أنا متخرج “تازا” متل ما بقولو.. عم أحلم كمل دراستي ويصير معي دكتواره بالإعلام, ويمكن يصرلي شي بالمستقبل المهني…

ما بعرف أديش أنا بعيد عن هاد الحلم, أو أديش قريب..

بيني وبين حالي.. ما كتير بهتم إذا تحققت هي الأحلام أو لأ,  بقدر ما اهتم اني ضل عم احلم….. انا مغمض وانا مفتح…

كانت عم تسألني صديقتي مرة, أنو أحلامك هلأ وين؟؟؟؟

كل أحلامي هلأ ناطرة على بوابة ((وطن)), بدها تأشيرة دخول من أول وجديد…

الدنيا أحيانا ً بتخوننا, وبتصحّينا من أحلامنا.. بس الله دائما عم يسمعنا..

–         وانا على يقين.. انو: عند الله, لا تضيع الأمنيات…

 

شكراً لكل سقى شجرة أحلامي ولو بقطرة..

وعذراً إن لم تثمر بعض أزهارها..

هذه الكلمات ( الرطبة)..

مهداة “للإنسان”:  كمال بديع الحاج.

الأربعاء 25/10/2011

العروس دمشق.

ماهر المونس.

مواضيع ذات صلة:

بين عينيه وعينيها.. سماء…

عقدة الركوب على الدراجة ..

بذرة المشمش..

جرعة زائدة على الفيسبوك ..

Advertisements

2 responses to “عند الله, لا تضيع الأمنيات..

  1. السلام عليكم والرحمة
    في هذا اليوم سأتصالَح مع نفسي
    و أرشِيها بـ كثير من الأمنيات كيلا نتشاجر بعد اليوم…!

    و أعود مجدداً , إلى , وعند الله لا تضيع الأمنيات , فعلاً عند الله لا تضيع الأمنيات

    بأمان الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s