أنثاي الكاملة..

ربما تكون كل النساء نساء، لكن عندما أريد التحدث عن أنثاي، فإن أجنحة تنبت لكلماتي لتجعلني أحلق معها  وراء الأفق الأعلى…

أنثاي تلك التي أرسمها بكلماتي وأحبها وأحبها وأحبها.. أنثاي التي أعشقها هي بطبيعة الحال الأجمل والأكمل والأبهى والأغلى أخلدها بين حروفي وأنسجها كي أواسي نفسي كلما أشتاقها..
لذا أكتب لها على حافة الدفتر وخلف قلبي وبين تلافيف دماغي… بعضا من كلماتي لها..

كنت أحلم أن أعشق شاعرة، كي أكتب لها كلمات لا يفهمها إلا هي والملائكة…
.
.

تتعثر الصدفة مع الزمن، فتمنعنا من اللقاء…
وحده الحب يجعلنا نكذب كلّ من حولنا، وننصت – رغم كل الضجيج- لهمس الحب في قلوبنا….

.
.

ما هذه التعويذة؟؟ ما سر هذا السحر الذي يجعل من (صوتها ) صورة…
فكلما صافح صوتها أذني.. تراءت أمام عينيّ عشرات الصور التي لا تترسم لي.. إلا وأنا حالم بها..

.
.

أكره أيام “الثلاثاء”… وأكره عادة أمي في إرغامي تناول الفطور.. وأكره أكياس الورق المتطايرة في السماء.. وأكره الرياح الحبلى بالغبار.. ولكن أكثر ما أكرهه هو انتظارك.. يزحف الوقت مثل ناعورة في نهر مريض يلفظ أنفاسه.. وربما لأنني أشتاقك..

.
.

الشوق فعل لا إرادي… مثل التنفس .. أستنشق عطر خديها خلسة.. ثم يتغلل نسيمها في كل مساماتي.. الشوق فعل قهري.. مثل النبض.. يبدأ من القلب.. ثم يتوزع إلى جل أطرافي.. .. ببساطة شديدة أعترف بهزيمتي أمام عينيها.. لقد استحوذت على حواسي من الجولة الأولى..

.
.

سأصنع من أنفاسك ترنيمتي الخاصة.. سأجعل كلماتك كتابي المقدس.. سأحتفل بك وحدك بيوم المرأة.. إذ لا نساء لي غيرك.. سأطلب من كهنة المعبد أن يجعلوا يوم ميلادك ذكرى كهنوتية مقدسة.. ذكرى تعميد أجنحة الملائكة من رحيق شفتيك…وبعدها سأطالبك أمام الكنيسة بفدية نفسي.. وأحاسبك أمام المحكمة بتهمة القتل.. لقد قتلت قلبي.. وأنا مت حبا…. فهلا اعترفت بجرمك وجرمي؟؟؟

.
.

 
كأن الشوق ترك قلوب كل العشاق واستقر في قلبي.. كأن الشوق تفرغ لها وحدها.. كأن الشوق جمع نفسه في كومة ورمى بحباله حول أطرافي.. فكلما تحركت .. اشتقتك أكثر ..

.
.

كل يوم أقرر البدء في صومي والامتناع عن اشتياقها.. أحبس أنفاسي وأوهم قلبي بأني سأنساها.. وأبدأ العد 1 2 3 4 5 … وهكذا أقضي نهاري.. إما في التفكير باشتياقها… أو في التفكير كيف لا أشتاقها… وفي كلتا الحالتين.. لا ينمحي ظلها من خيال العين.. ورائحتها تسبح وتطير وتجري وتقفز وتمطر وتتغلل في الشرايين.. والشوق يطفو بي..
.
.

لو كان قلبي “بيانو”… فإن أصابعك هي قطرات المطر التي تعزف على أوتاره فتشدها وترخيها …كل قطرة هي نوطة موسيقية…. أنصتي إليها الآن.. تغني قصيدة حبك… ما أجمل موسيقاك….

.
.

من قال أنك لست نوعاً مستعصياً من الإدمان !
من قال أنك لست وسواساً قهرياً يستحوذ على خلايا ذاكرتي فيمنعني من النسيان..
وطالما ذكرت الخلايا.. أسألك بحق السماء..
من قال أنك لست سرطاناً سليماً يفتك بي كل مساء..
من قال أنني لست مريضاً بحبك..
ومن قال أني أريد الشفاء ! ! ….

.
.

‎… يسطع القمر طوال الليل من ذالك النور الذي يسرقه من الشمس وتشرق الشمس طيلة النهار من ذلك النور الذي تسرقه من عينيك…

.
.

أتحمل كل التعب ربما، وربما أتحمل عناء السهر… أتحمل البرد والفقر والجوع وآلام أقدامي من طول المسير… أتحمل تشقق شفاهي والخوف المتسلل من وحدتي أيامي…. لكن بحق من تعبدين أخبري قلبي.. كيف أتحمل بعد محياك عن عيوني؟ وهل الشوق يخمد إلا باللقاء؟

.
.

حدثتني أن أكبر خطاياها معي كانت، حين وضعت رأسها على كتفي….
وحدثتها أن أكبر خطاياي معها كانت، حين لم أقبّلها في تلك اللحظة…

.
.

أحسب المسافة بين صوتها وأذني بالسنين الضوئية…

.
.

أصابعي الخمسة لا تكفي كي أكتب عنك..
أحتاج جوارحي كلها كي يمسك حرفي بك..
لأنك ممتدة بشريان زماني وذاكرة مكاني.. وأنا جثة تكفنت ببياض عينيك.

.
.

وسط ساحة النجمة وقرب برلمان ثمل من سجالات سياسين بلهاء..
عيني على ستة مداخل متعبة مثلي من انتظارك..
لعلك تطلين من إحداها..
أشعل أعواد الكبريت واحدا تلو الآخر..
أجمع دخانها وأنفخه من يدي..
وأسمع من مكان ما صوت خجول لفيروز..
أطفال صغار تلهو هنا وهناك يكسرون سكون المكان..
والحمامات تعلو وتغفو..
أراك في قناديل بيروت..
لكن القناديل مخبية..
لا أدري من أين تتسرب رائحتك إلى أنفاسي..
لكن صورتك تكتمل مع عقارب الساعة كلما تحركت دقيقة….
كل دقيقة ترسمين كهنوتك في ذاتي وتمحيها..
لترسميها مجددا في الدقيقة التالية..

.
.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مواضيع ذات صلة:

جرعة زائدة على الفيسبوك ..

Advertisements

One response to “أنثاي الكاملة..

  1. نثراتك عذبة ورقيقة , كنت أتابعها قبل أن تجمعها هنا
    لفتني العنوان , هل من انسان كامل؟ ام نحن بعينينا نجعله كاملا ونغض الطرف عم الاستثناءات؟؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s