حائط سوري..

اعتاد السوريون بمختلف شرائحهم الاقتصادية على تزيين حيطان منازلهم وجدران بيوتهم بلوحات طبيعية أو رسومات بسيطة أو ساعات أو وضع أشياء للزينة..
ولكن هذه الأمور تعد من الكماليات عند الطبقات المتوسطة أو دون المتوسطة، لذا تجد حيطانهم خالية إلا اللهم من آثار التعب وتجاعيد الفقر..

لكن مع مرور سنة من نزيف الدم السوري، اختلفت فيه عادات وتقاليد كثير من السوريين أيضاً.
بعد اليوم أصبح السوريون بجميع فئاتهم ومهما اشتد فقرهم يفرغون أحد حيطانهم أو جداراً كاملاً من جدران منازلهم..
ليس لوضع تلك الرسومات أو اللوحات، بل لتعليق صورة شهيدهم الذي فقدوه خلال هذه السنة..
يكاد من الاستحالة أن عائلة سورية لم تفقد شهيداً خلال الأشهر الماضية، إن لم يكن ابنها فابن عمها أو جارها أو صديق قديم للأسرة أو أحد المعارف الذي له من
المعزة ما يستوجب معه وضع صورته مع شريطة سوداء على حافتها اليسرى من الأعلى..
أصبحت حيطان السوريين تتزين بصور الشهداء وفي كل منزل من منازلنا شريط أسود ينتظر الصورة التالية !

المجد والخلود للشهداء..

صورة لشهداء السادس من أيار في ساحة المرجة بدمشق

ماهر المونس

العروس دمشق

6-6-2012

 

مواضيع ذات صلة:

لماذا كان حافياً ! !

.
.
.

صفحة المدونة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/mahermon.wordpress

مدونة جرعة زائدة على صفحة الفيسبوك
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s