دمشق.. “المدينة التي لا تنام ”

لعلّ هذا اللقب اقترن بمدينة القاهرة أكثر، كنايةً عن حيوية وعظمة عاصمة المصريين، ولأن ليلها يتصل بنهارها من حركة وازدحام وأسواق وسهرات..
لكن مع ذلك في السنوات الخمس الأخيرة أصبحت دمشق أيضاً مدينة لا تنام، فأكثر المحال
كانت تفتح لساعات متأخرة من الليل، وكثير منها لا يغلق أصلاً، وليالي النوفرة تمتدّ لتتصل بفول الميدان ثم نكمل السهرة على قاسيون قبل أن يطلع الفجر علينا ونحن في الربوة أوعين الفيجة، ولطالما سهرت مع أصدقاء حتى الصباح ولطالما نمت ليال ثلاث متتالية خارج المنزل دون أن تتفقدني أمي باتصال..

اليوم اختلف المشهد قليلاً.. نعم ربما أنا أنام خارج المنزل ولكن ليس بسبب السهر بل لأننا هُجّرنا منه.. ونعم ما زالت دمشق مدينة لا تنام..لأن ياسمينها لم يعتد أن يغفو على أصوات الرصاص..

الآن دمشق التي سرقتْ صوتَ فيروز من بيروت لسنوات طويلة، تخجلُ أن تسمع فيها أصوات الرحابنة مرة أخرى

هنا في مدينتي لا صوت يعلو على الحديد والنار.. هنا أنتَ على موعد يومي بطيران صباحي وقصف مسائي وما بينهما مقبّلات تفجيرات وعبوات ناسفة..

دمشق وسكانها وأشجارها وحجارتها وأطفالها لا ينامون.. منهم من أرّقه فقدان شهيد.. ومنهم من هجره النعاس وذهب عقله وقلبه ليتفقد معتقل أو مخطوف..

والأسوأ حظاً أولئك الذي يفترشون الحدائق ويلتحفون السماء ويتخيلون جميعاً أنهم أبطال قصة بائعة الكبريت يشعلون أعواد ثقاب وأمل ودفء..وحدهم أولئك قد أدركوا جيدا معنى المثل القائل (توب العيرة ما بدفي) خاصة في فصل الشتاء..

دمشق نسيت ساندريلا وحذاءها، وتاهت عن حكايات توم وجيري، وتشوهت ذاكرة أطفالها الذين يلعبون الشظايا وفوارغ الرصاص وينامون ويصحون على أصوات الانفجارات..

الآن يحضرني جيداً ما أخبرنا به أستاذنا في الجامعة بأولى محاضرات كلية الإعلام حيث قال:
“ليس الخبر أن تقول: عض الكلب رجلاً، لكن الخبر يكون أن رجلاً عض كلبا”، للدلالة على أن الخبر يتتطلب الندرة والفرادة والطرافة….

اليوم، الخبر في دمشق، أن لم يحدث فيها إلا تفجيراً واحدا فقط.. !
مدينتي، مثل عيوني وعيون حبيبتي، لا تنام.. لا تنام..

لمشاهدة المزيد من الصور عن دمشق من هنا
https://www.facebook.com/mahermon.wordpress/photos_albums

.
.
.
.
.
مواضيع ذات صلة:

.
.
.

Advertisements

7 responses to “دمشق.. “المدينة التي لا تنام ”

  1. تعقيب: مطر في بيروت.. | مدونة جرعة زائدة..

  2. تعقيب: ليسوا أرقاماً…. | مدونة جرعة زائدة..

  3. تعقيب: ألف ساندريلا في دمشق.. | مدونة جرعة زائدة..

  4. تعقيب: الشعب السوري (ما) بينذل .. | مدونة جرعة زائدة..

  5. تعقيب: مهرُ دمشق.. | مدونة جرعة زائدة..

  6. تعقيب: جدولٌ لا ماءَ فيه ! | مدونة جرعة زائدة..

  7. تعقيب: ليلة صعود دمشق… إلى السماء.. | مدونة جرعة زائدة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s