ليسوا أرقاماً….

تبكي القيود..

تبكي القيود..

لن ترجع راما بعد اليوم إلى صف المدرسة، ولن تصحح وظائف طلابها مجدداً..
ولن  يملأ  صوت أبو سمير الدافئ جدارن الحي وهو ينادي على بسطته البسيطة..
ولن تقبّل ليلى شفاه حبيبها مرة أخرى كما وعدته في آخر لقاء..
ولن يعود لأمجد وأحمد والدةٌ بعد اليوم تحضّر لهما الطعام وتبعد عنهما البرد..
وستشتاق حارتنا لسائق السرفيس أبو عبد الله، الذي كان لا يمل ولا يكل من الذهاب والإياب على هذا الطريق المحفّر..
هذا الطريق، صار فيه حفرة كبيرة أيضاً..
والسرفيس الأبيض، صار أسوداً..
ولم تجد مشفى المجتهد من جثة أبو أحمد إلا بقايا لحم..
((تفجير إرهابي في حي المزة استهدف سرفيس يقل مدنيين أودى بحياة راما وأبو سمير وليلى وأم أمجد وأبو عبد الله وغيرهم..))
وغيرهم وغيرهم وغيرهم…
مئات القصص في مدينتي تنتهي بلحظة، مئات الوعود يحول بينها وبين تنفيذها أنفاس الموت المخبية.. مئات المواعيد لا تتم، وكذا الأحلام والآمال والحفلات..

ومئات العباءات السوداء والدمعات والليالي تخيّم على مدينة الياسمين..
ليسوا أرقاماً.. شهداء بلدي ليسوا أرقاماً..

.

.
.

مواضيع ذات صلة:

.
.
.
.
.
.

صفحة المدونة على الفيسبوك

http://www.facebook.com/mahermon.wordpress
.

مدونة جرعة زائدة على صفحة الفيسبوك

نشرت المقالة ضمن زاوية: دقيقة ونص مع ماهر المونس

ضمن موقع الشارع السوري.

Advertisements

One response to “ليسوا أرقاماً….

  1. تعقيب: الحوار هو الحل… “تضامنا مع المدون السوري المعتقل حسين غرير” | مدونة جرعة زائدة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s