جائزة أفضل نص في مهرجان سينما شباب 2014

“عشر دقائق بعد الولادة” هي قصة مسافة عاشتها “ديما فرح” الفتاة العشرينية التي استقلت حافلة الرحلة الأخيرة على طريق الموت حين انفجرت سيارتان مفخختان في منطقة القزاز جنوب دمشق بشهر أيار عام 2012.

القصة الحقيقية حينها تحولت لكلمات حزينة، ثم استحالت صورة بأيادي وعيون صديقتي المبدعة نادين الهبل، فكانت فيلما ربح اليوم جائزة أفضل نص، حمل بكل فخر وخجل اسمي.. ماهر المونس..

قبيل إعلان النتيجة بثوانِ، همس لي صديقي سيمون (لا تعطي ضهرك للجمهور.. وقبل ما تنزل حكيلك شي كلمة..)

لم يكن هناك متسع من الوقت لإعداد عبارات تصف كل المشاعر والأحاسيس، وحين صعدت إلى المنصّة ختمت بجملتين.. كلمة شكر لكل من ساعد ولو بابتسامة.. وكلمة عذر من بلادي الموجعة، ومن حزنها الذي نقتات عليه ونكتب فيه.. ورغم ذلك يكّرمنا حزن ووجع هذا البلاد جوائز وتذكارات حرب وحياة..

قائمة الشكر طويلة لذلك لن أستفيض بالأسماء، لكن يحقّ لي تخصيص صديقتي الأغلى ديما نقولا، لأنها أول من عدّل وطوّر على الفكرة…

شكرا لمن غابَ، ولمن حضر، ولمن فقدته وفقدني…

الرحمة والراحة لروح الشهيدة ديما فرح ولكل شهيد ارتقى على هذه الأرض.. والمعذرة كل المعذرة من حجارة وتراب سوريا الحزينة..

وتبقى بلدنا بالحمام مسيّجة..

القصة التي فازت تجدونها على الرابط:

http://wp.me/pCAT1-ku

ماهر.. 22-6-20141 2 3 4 5 6 7

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s