ما عاد عندي حلم ارجع ع فلسطين…

ذهبتُ إلى مخيّم جرمانا شرق العاصمة، للقاء عائلة، أيّة عائلة، تتحدث لي عن ذكرياتها في مخيم اليرموك..
بداية علينا أخذ الرخصة من حاجز الجيش المتواجد على مدخل المخيّم، وتمّ الأمر على الشكل الروتيني.

ما هي إلا أمتار، يستوقفنا أحد الأشخاص، يرتدي زيّا نصف عسكري (كنزة مدنية وبنطال عسكري)، ويحمل كلاشنكوف، قاطعنا:
– أنا من فصيل (كذا)، أخدتو موافقة من (أبو فلان) قبل ما تفوتوا؟
– مممم لا والله.. معنا موافقة وزارة الإعلام.. والحاجز سمحلنا..
– نحنا هون يلي منقرر.. روحوا لعند (أبو فلان).

ذهبنا بالفعل إلى مكتبه، وبعد سين جيم، منّ علينا بكرمه ووافق على دخولنا للقاء عائلة مدنية.

أقل من 40 مترا بعد مكتب (أبو فلان) يستوقفنا عنصر مسلّح آخر، يسألنا.
– شو عم تصوروا؟ مين انتو؟ معكن موافقة؟
– اي اي هلأ أخدنا موافقة من الحاجز ومن (أبو فلان) وهي كمان موافقة وزارة الإعلام.
-اي شو دخلني أنا بـ (أبو فلان) .. هون الكلمة لـ (أبو علتان) هاتوا الكاميرات وتفضلوا معنا بهدوء إذا سمحتوا
– يا زلمة طول بالك نحنا صحفيين وموضوعنا انساني بحت بس بدنا حدا يحكيلنا عن ذكريات المخيم
– بلا طول لسان وشرفوا بهدوء.

شرّفنا بهدوء إلى مكتب (أبو علتان) وخرجنا بعد نصف ساعة بموافقة رابعة..
والله، ما هي إلا أمتار، استوقفنا مسلّح آخر.. طلب موافقة خامسة من شخص خامس..

اعتذرنا عن التقرير، عدنا أدراجنا، وعلمتُ حقا لماذا حتى الآن لم تحل مشكلة مخيم اليرموك.. كل خمسة أمتار يوجد فصيل وقائد…

أثناء خروجي، استوقفتني عجوز وهمست لي..
خيا… فلسطين راحت.. ما عاد عندي حلم ارجع ع فلسطين.. بس متمنية قبل ما موت ارجع ع مخيم اليرموك..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s